ثقافة وأدب

1– يحاول مقدم البرنامج، نفخ الروح في لغة مستحثة،ملاحقا الكلمات الفارة منه، تأففا وضجرا، لأن اللغة كيان وجودي محترم، يسود وجوده قبل ماهيته،...

 

لم تكن الزيارة الأُولَى إلى دولة (الكويت)، لكنها كانت مشاركتي الأُولى في (مهرجان القرين)، في موسمه الحادي والعشرين، خلال الفترة من الاثنين 12 يناير 2015 إلى الخميس 15 يناير 2015. وذلك بدعوة من (المجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب).

 

حوار- محسن حسن: للروائي والقاص فيصل عبدالحسن تجربة كتابية متميزة، شكل المنفى جزءا واضحا من ملامحها لكنه قبل ذلك ظل في حالة انحياز دائم لمكانه العراقي الاول ومعطياته أو تداعيات ما يحصل فيه حتى هذه اللحظة، هو الذي عاش بعمق جراحات هذا المكان وتحولات التفاصيل الانسانية الصعبة فيه.

 

هنا أحلامنا فرَحُ

هنا أيامنا أملُ

هنا صفحاتنا بيضٌ

هنا اللغةُ هي القبلُ

 

يشكل كل من الألم والعذاب الحد المناقض الذي يستهدفه وعينا أي أن امتلاك الوعي هنا يعني قبل كل شيء فعل المكابدة. ما لا يُحتَمل هنا هو بالتحديد ما لا يحتمل. إن التبرير الوحيد للعذاب وكرامتنا الكبيرة جدا هي الرأفة.

 

 رأينا في مقال سابق تعامُل (الدكتور كمال الصليبي) مع اقتباساته من كتاب (ابن المجاور)، «تاريخ المستبصر»، وكيف أنه ظلّ لا يهتمّ إلَّا بتشابه الحروف بين الأسماء، ثمّ لا يسأل عمّا وراء ذلك.

 

يعاني سوق الكتاب وطباعته ونشره في العالم العربي من تصرفات بعض الناشرين السيئين، الذين اسأوا كثيراً لصناعة الكتاب وللكتاب وللقراء في الوقت ذاته، وللأسف هم من أكثر الناس لؤماً وبخلاً، في هذا المجال الثقافي الحيوي لجميع المثقفين كتاباً وقراء، وهناك مثل أسكتلندي أختص بهكذا نوع من البشر يقول " يعجبك شكل هؤلاء الناشرين وحديثهم وكرمهم الظاهري، وهم في الحقيقة مثل الحرباء يتلونون كفيما تدور مصالحهم".

 

إن استشهاد كمال الصليبي، في كتابه «حروب داود»، بـ(الهمداني) يثير التساؤل هل رجع إلى كتاب «الإكليل»، أم اكتفى بما أرشده إليه صديقه الباحث (فرج الله صالح ذيب)؟! فإنْ كان رَجَعَ، فلقد عمَّى، تارةً، على ما ينسف زعمه من «شهادةٍ للتراث العربي، وخصوصًا اليماني منه» لقيام ممالك (بني إسرائيل) في جزيرة العرب، وأخفَى من ذلك ما أخفَى، تارةً أخرى.

 

كلاهما: النيزك والهلام يدوران كما شاء لهما شبق الزمن المفترض، يرافقان اميال ساعة لا تحظيان باهتمام مجرة ما.

 

شاعر العراق الأكبر، في قصيدة جديدة، يضع فيها ثقل المرارة فوق أكتاف الأمل، ناظرا أبعد من سواه الى أفق الحرية المقبل، ومطلقا صوت الضمير.. ونعرف انه هو، كما هو: فرات ونخيل وأمل.

 

القاهرة - أصدر مركز اللغات الاجنبية والترجمة بجامعة القاهرة ترجمة جديدة لكتاب من أهم الكتب التي صدرت مؤخرا فى أمريكا بعنوان "مستقبل الإسلام السياسي" يكشف الكتاب العلاقة بين الإسلام وشئون الدولة من خلال استعراض واسع لحركات الإسلام السياسي.

 

ولقد علمتُ ولا محالـةَ أنَّني ** للحــادثاتِ فهل تَرَيني أجـزَعُ

أفــنينَ عـــادًا ثـمَّ آلَ محــرّقٍ ** فتركنهـمْ بَـدَدًا وما قـد جَمَّعُـوا(1)

 

كَثُر في السنوات الأخيرة هُواة التاريخ والتوليف فيه، مع ارتفاع أدرينالين القَبَليَّة العربيَّة، والحميَّة الجاهليَّة، وغدا كلٌّ على حرثه يركض عاريًا في ميدان الأنساب، والمشجَّرات، وتاريخ العشائر والقبائل والبلدان، في سباقٍ محموم.

 

من أفكار الكاتب

إمساك الحاكم العربي بالمفاصل الرئيسة للدولة، يجعل الجمهور أكثر اقتناعاً بضعفه، وبعدم قدرته على إحداث أية تأثيرات مهما كانت طفيفة في توجهات السلطة وسياساتها.

فايز سارة (العرب وتحديات القرن الواحد والعشرين)

ليس من قبيل المصادفة أن تنتهي اغلب الدراسات الفاحصة للأدب العبري الى أن "التجربة الحربية" هي زاوية الارتكاز  والدرس في شتى جوانب النشاط الإنساني في اسرائيل.

السيد نجم (الطفل والحرب في الأدب العبري)

 

الدولة كائن حي قابل للنمو، وهذه القابلية تدفع به على الدوام، للنمو على حساب الدول أو الدويلات المجاورة، ولو اضطره ذلك الأمر الى الاستخدام الدائم لوسيلة الحرب.

عبد العظيم محمود حنفي (الشرق الأوسط: صراعات ومصالح)

 

علم الاجتماع السياسي هو علم السياسة في محاولته تطوير مقولاته ونظرياته ومناهجه ليصبح أكثر قدرة على مداناة الظواهر السياسية انطلاقا من الواقع الاجتماعي وليس اعتمادا على تنظيرات مستوردة.

ابراهيم أبراش (علم الاجتماع السياسي)