عالم الكتب

لقد انتهى بنا المآل في المغرب، إلى وضع دقيق جدا، تجذبنا فيه منظومتان، لاتقل إحداهما عن الثانية خطورة، يتعلق الأمر بـ:النيوليبرالية أو الليبرالية المتوحشة بصريح العبارة، ثم التطرف الأصولي. مقابل تراجع جلي، لاغبار عليه، لمبادئ الفكر الأنواري وحيثياته القيمية والنزوعات العقلانية التنظيرية، التي راهنت دائما على مركزة الذات الإنسانية، في قلب المنظومة المجتمعية، كلبنة أولى لمختلف التأسيسات.

 

معذرة فـ ( قوة الصراخ والنواح نتيجة لشدة  آلام الجراح). هذه التغريدات الساخرة على أربعة أجزاء كل منها يتعلق بجهة معينة، وهذا هو الجزء الثالث منها، ربما في البعض من التغريدات قساوة وحدة، ولكنها نتيجة طبيعية لقساوة الظرف الذي يعيش فيه الشعب العراقي.

 

لا يزال المحتجون على فساد ساسة النظام العراقي، المطالبون بالاصلاح، يواصلون تظاهراتهم كل يوم جمعة، باستثناء الجمعة الماضية، ببغداد، لتزامنها مع العاشر من محرم وتوجه مواكب العزاء الى كربلاء التي سارع الساسة ومثقفوقراط العملية السياسية الى اعلان بيعتهم لها.

 

بعد مرور شهر ما زالت التحليلات والتفسيرات تتباين حول عودة الروس إلى المنطقة من البوابة السورية وبهذا الشكل العسكري العنيف، بعد اعتقاد بأن النفوذ وأية تطلعات روسية في المنطقة العربية قد انتهى مع سقوط الاتحاد السوفيتي عام 1991 ومع نهاية الثنائية القطبية والصراع الأيديولوجي بين الشرق والغرب.

 

بغداد - ضمن منشورات دار الفرات للثقافة والإعلام، صدرَ حديثا (تشرين الأول 2015) باللغة العربية في العراق (بابل) وبطباعة أنيقة، ديوان شعري جديد للشاعرة الناقدة والمترجمة الدكتورة أسماء غريب، تحت عنوان ((99 قصيدةً عنكَ)).

 

أتم فلاديمير بوتين عامه الثالث والستين الاسبوع الماضي باستعراض الجرأة التي أصبحت معروفة عنه وبإعلان قيام سفن تابعة للبحرية الروسية بإطلاق وابل من الصواريخ على تنظيم داعش في سوريا.

 

مرة أخرى، تلاعب سوفسطائي باللغة، وتغيير فقط للتسميات، ووضع تواريخ بدل أخرى، ثم إرجاء الانبعاث الأسطوري المرتقب للتعليم منذ زمن، إلى متى: حتما ليس البارحة بل سنة 2030؟وقتها، قد يكون العالم قد استنفد طاقاته، وفق المعطيات المتوفرة الحالية البيئية والمناخية والايكولوجية، أو على الأقل، إن لم تحدث القيامة الربانية، ستكون الأمم المتقدمة شدت لامحالة الرحيل، وجهة كواكب أخرى واستقرت بشعوبها هناك، لأن أسباب الحياة على وجه البسيطة أضحت واهية جدا.

 

 منذ أشهر طويلة وبالضبط منذ يوم الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 تشن القوات الجوية الأمريكية بشكل رئيسي ومعها تحالف تضخم تدريجيا وأصبح مكونا من 60 دولة، ضربات جوية ضد تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق. آلاف عمليات القصف خلال هذه الفترة وبمعدل ما بين 20 و25 غارة يوميا حسب بلاغات البنتاغون الأمريكي ووزارة الدفاع البريطانية ثم الفرنسية وغيرها، ولكن رغم ذلك لم يضعف تنظيم داعش أو كما تصر وسائل إعلام محسوبة على المعسكر الغربي على تسميته بتنظيم الدولة الإسلامية، بل زاد قوة وتعدادا وتوسعت مناطق سيطرته خاصة في سوريا.

 

لم تفارقنا القدس يوما. ما كان لبدر شاكر السياب نسيانها «والقدس ما للقدس يمشي فوقه صهيون بين الدمع والأشلاء»، ولا لأحمد مطر غير الاعتذار منها «يا قدس يا سيدتي معذرة فليس لي يدان، وليس لي أسلحة وليس لي ميدان، كل الذي أملكه لسان»، ولم يسلم أي حاكم عربي، ملكا كان او أميرا أو رئيسا، من غضب مظفر نواب.

 

ترجمة: سعيد بوخليط

من النادر أن يجري الفيلسوف الألماني يورغان هابرماس، مقابلة مع الصحافة الألمانية، فما بالك التقاؤه بالصحافة الأجنبية، المفكر الذي كرست له مجلة "فكر"، عددها الشهري "غشت-سبتمبر"، يفضل في المقابل كتابة أعمدة حرة. مع ذلك، فبعد مرور خمسة عشر يوما، على حديثه إلى اليومية البريطانية "الغارديان''، استجاب المثقف الألماني، الأكثر تأثيرا، من بين أبناء جيله، البالغ حاليا 86عاما، لطلب أجراء مقابلة مع مجلة: l’obs. نظرا لصدمته، جراء الكيفية ''المباغتة ذات النزعة الجرمانية''، كما كتب، التي تعاملت بها الحكومة الألمانية، مع اليونانيين خلال الأسابيع الأخيرة.

 

حالة من الترقب يعيشها الشارع الجزائري، خلال الأسابيع الأخيرة، بعد حملة تغييرات متواصلة لرئيس البلاد، عبد العزيز بوتفليقة، طالت مناصب عسكرية هامة في هرم الحكم.

 

بينما تواجه تونس ضغوطا من المقرضين لتسريع وتيرة الإصلاح الاقتصادي إثر الهزة التي أصابت الاقتصاد العليل بعد هجومين استهدفا قطاع السياحة فإنها لا تسير فيما يبدو في طريق سالكة مع تزايد نفوذ النقابات ورفض المعارضة لعديد الخطوات المماثلة.

 

قد يجد اقتصاد أوروبا المسن في أكبر أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية مصدرا لدماء جديدة حتى وإن كانت الضبابية الشديدة بشأن حجم الهجرة في المستقبل وكيفية دمج المهاجرين تخيم على أي توقعات للمدى الطويل.

 

إذهب لتسأل أي مسؤول إيراني سؤالا واحدا، بسيطا ومباشرا: ما هو مشروع إيران في المنطقة؟

 

من أفكار الكاتب

إمساك الحاكم العربي بالمفاصل الرئيسة للدولة، يجعل الجمهور أكثر اقتناعاً بضعفه، وبعدم قدرته على إحداث أية تأثيرات مهما كانت طفيفة في توجهات السلطة وسياساتها.

فايز سارة (العرب وتحديات القرن الواحد والعشرين)

ليس من قبيل المصادفة أن تنتهي اغلب الدراسات الفاحصة للأدب العبري الى أن "التجربة الحربية" هي زاوية الارتكاز  والدرس في شتى جوانب النشاط الإنساني في اسرائيل.

السيد نجم (الطفل والحرب في الأدب العبري)

 

الدولة كائن حي قابل للنمو، وهذه القابلية تدفع به على الدوام، للنمو على حساب الدول أو الدويلات المجاورة، ولو اضطره ذلك الأمر الى الاستخدام الدائم لوسيلة الحرب.

عبد العظيم محمود حنفي (الشرق الأوسط: صراعات ومصالح)

 

علم الاجتماع السياسي هو علم السياسة في محاولته تطوير مقولاته ونظرياته ومناهجه ليصبح أكثر قدرة على مداناة الظواهر السياسية انطلاقا من الواقع الاجتماعي وليس اعتمادا على تنظيرات مستوردة.

ابراهيم أبراش (علم الاجتماع السياسي)